جعلوني طبيباً –1- كيف بدأت المأساة

“ذاكر يا أحمد و إتعب السنتين دول علشان ترتاح بقيت عمرك”……هما دول الكلمتين اللي أهلي ضحكوا عليا بيهم و جرجروني بيهم لكلية الطب.

أراهن كمان إن 90% منكم سمع نفس البقّين دول بالظبط ..حييث أنا الأبحاث أثبتت إن الأهالي المصريين كلهم حافظين نفس استمباط الجُمل و بيرددوها لينا.هي عامةً الجملة دي حقيقيه بس لو إتغير فيها كلمه واحده بس و بكده تكون الجملة كالآتي ” ذاكر يا أحمد و إتعب السنتين دول علشان تتنفخ بقيت عمرك”…اااييوه احنا بنتنفخ يا جماعه..بمنفاخ كومبريسور 7 حصان .
ساعات كده بأقعد مع نفسي و أتسائل كام واحد انضحك عليه بالجمله الشهيره دي؟؟ كام واحد الجملة دي حدفته ورا الشمس في طب او هندسه؟؟ كتيير قوي علي ما أظن.

الحكاية بدأت لما كنت ولد صغنن لا افقه شئ في الحياة لما كنت ولد برئ (كنت) …- صحيح كنت دي علي برئ مش ولد عشان انا عارف في ناس دماغها مش ولا بد -…  لما كنت طالب شاطر مجتهد (برضه كنت لأني بنجح بقوة الدفع دلوقتي).. و كعادة أي أب و أم عايزين إبنهم يطلع يا اما مهندس (لو علمي رياضه) يا دكتور (لو علمي علوم) و لو مدخلتش حاجه من دول انت كدة سقط في نظرهم و في الامتحانات برضه و كأن النجاح فقط في هاتين الكلتين و الباقي كله  حمادة بالجنزبيل .
علي فكرة المشكله دي مش مشكلة أهلي أو أهلك بس ..لأ دي مشكلة الشعب المصري كله علشان تقريباً الشعب المصري هو الشعب الوحيد اللي افتكس و اخترع شئ هلامي اسمه كليات القمة …ده علي أساس إن باقي الكليات كليات قاع مش فاهمين إن كلية القمه هي الكليه اللي انت تقدر من خلالها تبدع و تكون في القمه …انت القمة مش الكليه!!! عظيمة يا مصر !!

المهم..طبعاً كعادة اي اب و أم ..من صغرك بيزرعوا فب اللاوعي و مخك الباطن حب كلية الطب (زي زرع المخ كده في فيلم اللي بالي بالك) لدرجة انك فعلاً ممكن تحب الكلية..و ده طبعاً شعور غير صادق ..دي نزوة حتروح مع اول ايام الكلية.

و طبعا جراب الحاوي لا يخلو من الحيل…كما الحال عند جراب و حيل الاهالي …فهم عندهم طرق شتي لإقناعك بحب كلية الطب..بل ممكن يوصلوا ان الحب ده يقلب بعلاقة غير شرعية و تتجوزوا في السر .
من ضمن الحيل المعروفة جداً هي إن كلية طب دي أحسن حاجة في الدكتور و إن الدكتور ليه بريستيج كدة و الفلوس نازله ترخّ علي رأسه  (و هما لعبوا علي موضوع الفلوس ده أكتر علشان انا عيل مادي شويه)
طبعا كل ده طلع سراب و ضحك علي الدقون..ااه ه ه ه  أمااااااال (كما قالها فريد الديب) ..ايوه يا اساتذه فبالنسبه لموضوع الفلوس فمرتب الكبيب حديث التخرج 250 ملطوش و اضف اليهم البدلات ..يعني مثلا عندك بدل عدوه قيمته 4 جنيه !!!!! في حين اقل صنايعي او بنائ مش بيأخد أقل من 100 جنية يوميه و لعيبة الكورة و الرقاصين و المغانواتيه بيأخدوا بالملايين!!!! شفتوا قلة القيمه اللي احنل فيها؟؟ ده انا احسنلي اسيبلهم المرتب و أشتغل لوجه الله ..اهو أخد حسنات تنفعني و تشيل عني السيئات اللي بأشتمهم  بيها .

اما بقي بالنسبة لموضوع البريستيج فأحب أقولك عند امه يا أدهم …..أثبتت الدراسات الحديثة إن طبيب الإمتياز و التكليف و النائب الحديث هو الأكثر عرضة للتهزيق و المرمطه و الشتيمه سواء من الدكتور اللي أعلي منه (اللي برضع في يوم من الايام اتشتم فبيطلع العقد علينا) او من أهالي العيانين اللي بيفهموا – حسب إعتقادهم – في الطب أحسن مننا  …و في الآآخر بيزعلولك قوي لما حد بيموت في ايدينا .
و من ضمن الحيل الخبيثة برضه هي حيلة الدعوة ..دي كده لما تعمل حاجة فرحت الحاجة و تروح داعيالك دعوة من قلبها مضمونها ( الهي يا أحمد يا ابني أشوفك دكتور قد الدنيا) طبعا انت لسه صغير فطبيعي تفهم ان ده شئ حلو ..أكيد أمك حتدعيلك دعوة حلوه و من هنا بقي بيترسخ شعور حب كلية الطب…شفتول اللفة؟؟
عشان كده بقي ده أسلوب خبيث جدا و انا من موقعي هذا بأطالب بتغييرمضمون الدعوة دي الي جوهرها الحقيقي الا وهو ( الهي يا أحمد يا ابني ربنا يوريك الويل و يخرب بيتك)

يعني ملخص الحكاية إني بأدرس 7 سنين عشان أخرج أتنفخ و أشحت !
انا معنديش غير كلمة واحده بس حقولها ….هاكونا ماطاطا

Posted on October 27, 2011, in My Comic Writings. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: